فبراير 23

كسي قايم

بيوم من الايام كنت رايحة عجامعتي وكان نفسي حدا اينيكني وكان كسي قايم نار فرحت عالجامعة هل الشي باين علي فشافني حبيبي وقلي شبك تعبانة قلتلو لا مافيني شي بس راسي عم يوجعني شوي قام باسني من راسي وقلي هلا بيطيب بس انا ما كان بدي يا ايبوسني من راسي كان بدي يا ايبوسني من كسي الشعلان فمضى اليوم ونحنا قاعدين بالمحاضرة وهو قاعد جنبي وحاطط ايدو بين رجلي وعم بيلحمسلي وانا ساكتة وفجاة قرب وقلي الليوم عازمك عندي عالبيت على فنجان قهوة مشان ايروح وجع راسك فقلتلو ماشي فطلعنا من المحاضرة واتجاهنا على بيتو وماكان عندو حدا غير رفيقو شادي فانا قاعدة عندو شعلت التلفزيون قام طلعلي فلم سكس حاميييييييييي هون انا جنيت صار بس بدي انتاك لو مع اتنين فطلعت حولي مالقيت حدا قمت حطيت ايدي على كسي وبلشت افركو وافركو وافركو حتى اجا وصار يتفرج علي من دون ماحس بس انا كنت منتبهتلو فبلشت اشلح تيابي شوي شوي فهو اثتاثر وقام زبو علي فطلعت في قام اجا لعندي وزبو قايم عليه فبلشت مصلو يا وهو كان كامشلي حلماتي ومبلش فرك فهون بقا قيمني وشلحني على الاخير وفوت زبو شوي شوي بس يخرب بيتو على هل الزب شو كان كبير وفجأة فات رفيقوا وشافنا عم ننتاك قمت شفقت عليه وناديتلو وشلحتوا وبلشت مصلو يا اكمل قرائة القصة من هنا

فبراير 23

خرق في الظلام

أنا في المدرسة الثانوي مشترك مع البنات وهم بيلبسو ملابس محذقة ولاصقة في جسمهم والبنت بزها بيبقي طالل من هدومها كالصاروخ وطيزها تبقي بتلعب عاوزه تتناك وفي يوم كنا راجعين أنا وبنت من نفس الشارع من درس بعد العشا وكان الدرس في قرب الغيطان وأن وهيه جيران وكنت قبل كده شايف قبولمن البنت إن أتكلم معاها وهي كانت عوزه تقلد وكان معايا محمول فيه أفلام خارجه إديتهولهاعلشان تكلم البيت عنها وهي معاها التليفون بعد ما خلصت المكالمة قلبت فيه وكنا مع بعض بس لقيت صوت الفيلم في المحمول علي وهي تسمرت ووقفت تشوف الفيلم شيء غريب خلاني قربت من البنت ومسكت يديها وهي مستسلمة وكأنها ما صدقت خدتها بعيد عن السكة وقعدت ألعب في صدرها وخرجت بزازها ونزلت بإيدي لتحت ووصتلت لكسها ولعبت فيه لحد ما ساحت وخرججت زبري وقعدت ألاعب كسا من بره وهي سايحه ومش قادرة ونيمتها علي الأرض وقعدت أقربه من كسها وأدخله براسه في كسها وأفرشها بس خايف أخرقها لتبقي مشكلة ونزيلو عليها تلات مراتوقعدنا طول السنة نبوس بعض وأدخله في زنرها من بره وأخاف أنيكها في كسها للتتخرق وأول ما خلصت خطبتها وكتبت عليه ودلوقتي هي مراتي اكمل قرائة القصة من هنا

فبراير 22

أمام منزلي فتاة حلوة

كان هناك أمام منزلي فتاة حلوة و جميل جدا وهي تدرس في الجامعة في كلية الحقوق وكنت ا شاهدها يومين وذات يوم أصتضمت بها فوقعت كتبها على الارض فلتقتها من الارض واعطيتها كتبها في تلك الحظة اأنتبهت الى حسمها الجميل الذي لم اكن انتبه لهو كل هذه الايام كان بزازها كبار كأنهم بزاز بقر ثم التفت ألي قالت لي بصوتها الجميل وهي تبتسم شكرا ثم سرت ورها حتى عرف موقع بيتها واستمرهذا الوضع الى ذلك اليوم حيث أن الفتلة التفت الي قالت لي مذا تريد مني يا حلو فبتسمت وقلت لها لاشي فقد أنا معجب فيكي ثم قالت لي أدخل الى منزلي أهلي مسفرن وشدتني من يدي و اأغلق الباب وضعت يدها على ايري وبدات تلعب به من خلف البنطرون ثم وضعت يدي في ظيزها وهي تقول نعم نيكني ثم شلحتها ووضعت ايري في كسه بدات ادخله واخرجه وهي تقول ايركمثل اير الحمار لا تفتو كلو ثم دخلن الى الحمام واستحممنا اصبحنا كل ما راحوا اهلها اذهب الى بيتها نيكها اكمل قرائة القصة من هنا

فبراير 22

عاااااااايز انييك هااااااايج مووووووووت قصة

انا شاب عمرى 28 فى الحقيقة فى وحدة اتعرفت عليها من على النت يا لهوى وحدة جناااان بعا علشان السرية مقدرش اقول هى مين كنت داخل على وقع سكس وكاتب تليفونى وايميلى وهى طلبتنى ورحتلها كنت كاتب حجات تهيج واول ما اتصلة قالتلى تعالى بسرعة اوعة تتاخر علية وانا ما صدقة انها اتصلة وجيت رايح على طول متاخرتيش كانت هايجة ومولعة وجسم اية وحلاوة اية وصدرة اية يجنن وانا اول مشا شفنا بعض وحضنا بعض وقعد هى تبوس وانا ابوس وامسك فى صدرها وابوس فى شفايفها واعصر بيزازها وامسك طياظها يالهوى كانت احكاية وقلعتها هدومها وهى قطعتلى الهدوم وقطعتلها قميص النوم وقلعتها وقعت امص فى كوسها وانا قلبها فى الصالة وهايجة جدا ونزلة وقبة وغرقة وانا نيكتها 3 ازيبار ورة بعض من غير ما زيبرى يطلع من كوسها بجد بجد دى قصة حقيقة وبدانا مع بعض من الوقت دة وقالت انت متعتنى جدا متعتنى احسن من جوزى اوعى تسيبنى قلتها مقدرشى لغاية لما جوزها سافر برة واضررت تمشى معاه قلتلى انا عايزة اطلق منة بس معرفتشى علشان المصالح ال بينهم ال عايزة اجمل متعة بجد تتصل 0182686438 واسمى وليد عمرى 28 وانا جاهز معاها لاجمل متعة وايميلى اكمل قرائة القصة من هنا

فبراير 21

الثقافة الجنسية الحياة الجنسيه طول العضو الذكري

للقضيب المقدرة على الانتصاب من حالة الارتخاء نتيجة لاحتوائه على ثلاثة أجسام تمتلئ بسرعة بالدم فتصبح قوية وممتدة للأمام فتعطي القضيب شكل الجسم الممتد القوي المنتصب للأمام وبين هذه الثلاث القنوات يوجد مجرى البول والمني والذي ينتهي بفتحه خارجية في مقدمة القضيب. ويتكون القضيب من جزئيين جزء الرأس وهو الجزء الصغير الأمامي والذي يحتوي معظم الأعصاب المسؤولة على التحفيز و الاستمتاع الجنسي ويشبه في تركيبه البظر عند المرأة والجزء الثاني هو جسم القضيب وهو الجزء الممتد من رأس القضيب وحتى بداية اتصال القضيب بالجسم ,ويغلف القضيب طبقة رقيقة من الجلد يتم إزالة جزء منها عند منطقة راس القضيب أثناء عملية الختان ويترك راس القضيب دون جلد يغطيه , وقد دلت عدد من الأبحاث فوائد الختان كوقاية من سرطان القضيب وكذلك التهابات القضيب البكتيرية. افضل مواقع سكس دليل مواقع سكس منتدى سكس مجاني صور جنسيه ساخنه جدا اضغطوا هنا الان . اكمل قرائة القصة من هنا

فبراير 21

انا وبنت عمى

انا متزوج من حوالى 5 سنين ولكن مراتى لم تكن تقيفنى وكنت اروح عند عمى وفى يوم وانا طالع السلم قابلت بنت عمى كان اسمة منى وكانت بزازة مثل الليمون وبعدين طلعنا انا وهيا السلم وكانت لابسة بنطلون ضيق ورحت انظر على طيزة وانا طالع وراة وفى لحظة لتنى امس طيزة وفدلت اعصرة بديا وراحت تبسلى ورحت ماسك بزازة امس فيها وهيا تتاوة وتللى انتة بتعمل اية التلة انا بنيكك راحت قالتلى فين قولتلة فى كسك لالا قلتلى فين قالتلى فى طيزى قلتلة اوكى ورحنا طلعين فوق السطوح وكان فى غرفة للاستجمام فوق السطح ورحنا دخلين وكان فى سرير كبير قلتلى انا هدخل الحمام ورحت انا جالس على السرير خلعت البطلون والسلب ورحت ماسك زبى وهى طلعت من الحمام وكانت لابسة قميص نوم شفاف وقامت خلعة القميص وراحت مسكة زبى وانا اتاوةةة وقولةة مصى مصى اوى وهى تمص اوى وانا تعبان اوى ورحت مسكها مننيمها على بطنها قومت نايم على وراكة مسكت زبرى ورحت العبو فى كسة وهيا تولى اوى نيكنى مترحمنيش نيكنى اوى وانا عمال العبو ورحت ماسك طيزها ودخلت صباعى الوسطانى وهيا تسوط وتلى حرام عليك دخ خل زبرك فى طيزى ورحت ماسك زبرى مدخلو فى طيزهاولكن طيزة ضيقة رحت جبت فازلين وحتو على زبرى وعلى طيزها ورحت مدخلو تانى ادخل الراس واطلعها تانى وهيا تقولى خلية فى طيزى وواو ااااةة اح نكنى اوى وانا عمال انيك فيها اوى فضلت انيك فيها خمسة وتالتين دقيقة ورحت منزلهم فى طيزها وقومت مطلعو وهيا مسكتو وتقولوانتة شقى اوى وراحت تبوس فية ودخلو فى فمها وطلعو وراحت مسكا تانى ودخلتو فىكسها وعمالة تدعك فى كسها لحد اما نزل كل المنى فى كسها وراحت تبوس فى و وشكرا وياريت تستمتعو بقصة من حياتى اكمل قرائة القصة من هنا

فبراير 20

انا وحبيب زوجتي (سکس)

عمري 35 عام متزوج من قريبتي . زوجتي جميله جدا جدا تملك كل مقومات الجمال .قوامها منسق بصوره بديعه صدرها عالي لبنها عج خصرها روعه طيزها احلي طيز انوثتهاعزبة دلوعه جنسيه جدا تحب الجنس حب شديد _انا انثي في صوره رجل لا استطيع اشباعها ؛! المهم في فتره لاحظت انها تحب شخصا اخر تحبه حبا جامحا ظاهرا ذلك من اهتمامها به انا اعرفه جيدا شاب وسيم جدا فقررت ان اجمع بينهم حتي اشبع رغبتها واحقق رغبة في نفسي حيث انني احبه ايضا دعوته يوما فقبل دعوتي بفرح حتي اني احسست به وكانه ينتظرها من زمن وعندما علمت زوجتي فرحت فرحا شديدا حتي انها لم تستطيع تمالك نفسها فقبلتني قبله حاره ثم قامت تجهز نفسها وانامستمع بدلك بل كنت اساعدها بوضع المكياج وكان لديها فستان يظهر مفاتنها بصوره مثيره جدا ارادت ان تلبسه لكها متردده فشجعتها علي لبسه فبدت احلي واروع بصدرها العالي ولبنها الثائر وطيزها الرائع وجسمها المياس‎ ‎ انوثتها العذبه المثيره وعطرها الفواح.ثم وصل الحبيب وكانت رائعه في استقباله تعمدت تركهم بعض الفترات فقضينا ليله رائعه تكررت الزيارات واشتعل الحب في قلوبهم اصبحو قريبين جدا من بعض واخذايتبادلو ن عبارات الحب امامي بل انا افتخ له المجال ليتغزل بجمالها وانوثتها وهي تستمتع بذلك حتي انه ضربها في طيزها كل ذلك وانا اداقب في متعه ونشوي فقررت ان اجعله ينيكها امامي واحقف رغبتي في ان اري زبا يدخل في كسها ثم اتصلت به امامها وطلبت منه المجئ الينا ثم عملت نفسي مضطرا للخروج فرحت زوجتي فرحا شديدا بهذه الفرصه فقد تستطيع ان تروي عطش كسها المولع الذي يحتاج الي زب صلب حديدي يلج في اعماقه ويدك حصونه يطفي ناره ونهودها الثائره المتمرده تحتاج الي من يعصرها ويرضعها وشفايفها المعسله ترنو الي من يمصها وعندما رايته يدخل المنرل تسللت واخذت اراقب وكل املي ان لايخيب ظني في رويه الذ مشهد طالماانتظرته ولم يطول انتظاري فزوجتي بفستانها العاري الشفاف الذي يظهر كل جسدها جعله يمد يده الي كتف زوجتي التي تجلس بجواره ويداعب شعرها فدنت اليه حتي لامست نهودها صدره فضمها اليه بقوه واخذ يقبلها في صدرها ثم عنقها ثم اطبق علي شفايفها في قبله حاره ثم اخرجت نهودها اخذ يرضعهم ويمصهم وهي تتأوه و تئن انين حنين اسمعه كالموسيقي واخذ يعريها ومدت يدها الي زبه تحسسه وجدته منتفخا صلبا كما ارادته اخذت تمصه بشغف وشهوة وهو يداعب كسها ونهودها ثم تمددت ورفعت رجولها وامسكت بزبه وادخلته في كسها ثم اخذ يدفعه رويدا رويد في اعماقها وهي تصرخ وتئن اه اه اه واي حار حاد نيكني شديد يانزار قطعني يانزار انا بموت فيك وهو يردد انتي حلوه ياصباح انتي عسل ويزيد في سرعته وهي تصرخ اىاى واي بنشوي ومتعه وانا اعيش نشوتها في داخلي وائن معها ولسان حالي يقول له نيكها بشده بعد لحظات قال لها صبوحه اكبو جوه قالت له كبو وماهي الالحظات انزل ماءه في اعماق كسها تنهدت من اعماقها فقامت زوجتي الشرموطه لبست فستانها العاري وهم بالخروج ارتمت في صدره ضمها اليه قالت نزار انا بحبك ومحتاجه لك قال وانا احبك وغاصا في قبلة رائعه ودعها نواصل ‎ ‎ وعطر اكمل قرائة القصة من هنا

فبراير 20

الفتاة الفتانة Miss Sexy الجزء السادس

لفتاة الفتانة Miss Sexy الجزء السادس طلب مراد من نهيل أن ترتدي تنورة قصيرة مع الستيانة فقط … و أن تجلس على بطنها و ترفع رجليها لأعلى و تنظر للكاميرا نظرة لهفة و ان تضع اصبعها على طرف شفتيها … و بالفعل لم تتردد نهيل من فعل كل ذلك … و قد جلست كما طلب منها مراد … و كانت تظهر في تلك الوضعية في غاية الاثارة و المحنة فهي تمتلك صدر كبير مكوّر بشكل مثير لمن يحب البزاز الكبيرة بهذا الشكل … و عندما وضع مراد عينه على عدسة الكاميرا كي يلتقط الصورة شعر بالمحنة لمجرد أنه رأى بزازها الكبيرة كيف كانت تبدو من خلال الستيانة و قد شعر بالمحنة لمجرد رؤيته لشفتيها الناعمتين … و أخذ يلتقط لها العديد من الصور في العديد من الوضعيات المطلوبة لتلك المسابقة ….كان مراد يستمتع و هو يقترب منها و يلمسها كي يعدّل جلستها أو وقفتها أمام الكاميرا .. كان ينتهز الفرصة في تلك اللحظات و يتحسس ملمس جسدها الناعم لصغر سنّها … و لم تكن نهيل فتاة سهلة .. فهي بالفعل أكبر من عمرها و كانت فتاة ممحونة … كانت تعرف كيف تنظر الى عدسة الكاميرا بشكل مثير و مغري …. كانت نظراتها نظرات فتاة فنانة في السكس و المحنة …و كان لا أحد يصدّق بأن هذه الفتاة هي في السابعة عشر من عمرها فقط .. أعجبت اللجنة بأكملها في صور نهيل و الكل أجمع على أنها الأكثر اثارة في المرحلة الاولى من الصور .. و قد طلبو منها المجيء لتكمل مسيرتها الى المرحلة الثانية في الصور و هي ملابس السباحة … و قد أعطوها عدة أطقم من البكيني ذو القطعتين بأشكال و ألوان مختلفة اكمل قرائة القصة من هنا

فبراير 19

انا والنيك

كنت طالبه في الجامعة كان عندي اصحاب وفي اثنين منهم كانو كثير اصحابي في مره اتفقنا نجرب النيك رحنا لبيت واحد منهم سالوني كيف تحبي تناكي قلت مع بعض جماعي انتو الاثنين تنيكوني في نفس الوقت خلعنا ملابسنا وبلشت امص شويه زب هذا وشويه زب الثاني وهم كمان يمصو في كسي وطيزي قلتلهم خلاص خلونا نبلش ما عاد اتحمل نيكوني نام الاول على ظهره وانا نمت عليه ودخل زبو في كسي والثاني نام على ظهري ودخل زبو في طيزي وبدوا بالنيك وانا اتاوه وهمه يتاوهو وانا اصيح اريد اقوى اريد تمزقوني بلشوا اقوى وكلما اصرخ يزيدو هاجهم لحد ما نزلنا انا زلت مرتين وهمه نزلو واحد في كسي والثاني في طيزي مباشرة قالو تحبي تناكي مره ثانيه قلت طبعا غيرو اماكنهم وكمان دخلو في كسي وطيزي وانا اصرخ وفي هذاه اللحظة وصل اخو الي كنا في بيتهم سمع الصوت دخل علينه خلع ملابسه وقالو اريد انا كمانانيك معكمدخل زبو في فمي وبلشت امصله وانا هاجهثلاثة ينيكوني في نفس الوقت احد ما نزلنا الاول نزل في فمي والثاني في كسي والثالث في طيزي قاول الاثنين بقى اخو قال انا ما كملت اريد اكمل بقينا انا وهو نام عليه بشكل عكسي انا امص ايره وهو يمص كسي بعدين فتح رجلي بقوه وخلاهم على اكتافه وبدا يدخل زبه مره في كسي ومره في طيزي وكان زبو كبير يجنن وانا اصرخ في نيكني كمان وتعالت صارخي وكل ما اصرخ كان ينيكني بقوه لحد ما نزل في كس وطيزي كان نفسي ينيكني اكثر لكن وقت الرحيل قرب اكمل قرائة القصة من هنا

فبراير 19

لهيب كسي

كنت بيوم زهقان وعم احضر فلم سكس وبعد نص الفلم حسيت لهيب كسي عم يحمى شوي شوي وصرت حسس ع كسي من فوء تيابي وحس اني رح خلص واشيل ايدي بسرعة عشان كنت بدي استمتع اكتر وشلحت التنورة الجينز وضليت بالكلوت البكيني الاسود يلي بيلمع وكنت لابسا بلوزة سودا بس مو لابسا تحتها شي وبعد شوي حسيت اني رح كمل بالحمام بكون احلا رحت عالحمام وانا بالكلوت الاسود والبلوزة ووقفت تحت الدش وانا بتيابي وصرت حسس ع جسمي بحرارة واضغط ع حلمات صدري وكانو كتير وائفين من كتر ما انا كنت مستمتعة وشلحت تيابي وصرت حسس عكسي وافرك فيه وااااااااو وانا كتير مبسوطة ومستلذة وللحزة حسيت اني رح خلص وااااااااااااه شو زاكي خلصت ومن كتر ما كنت مولعة نزلت شي مو طبيعي حسيت انو نزل عفخادي اكمل قرائة القصة من هنا